بحث عن بحث

 

 المتشابه

تعريفه :

- لغة: اسم فاعل من "التشابه" بمعنى "التماثل" ويراد بالمتشابه هنا "الملتبس" ومنه "المتشابه" من القرآن، أي الذي يلتبس معناه.

ب- اصطلاحا: أن تتفق أسماء الرواة لفظًا وخطًّا، وتختلف أسماء الآباء لفظًا، لا خطًّا، أو بالعكس. (1)

أمثلته:

   مثال الأول: محمد بن عَقيل – بفتح العين – ومحمد بن عُقيل – بضمها- الأول: نيسابوري، والثاني، فريابي، وهما مشهوران وطبقتهما متقاربة.

   ومثال الثاني: شريح بن النعمان وسريج بن النعمان، الأول: بالشين المعجمة والحاء، والثاني: بالسين المهملة والجيم.

   وكذا إن وقع ذلك الاتفاق في اسم الأب والاختلاف في النسبة ومثله: إن وقع الاتفاق في الاسم واسم الأب والاختلاف في النسبة.

وهناك أنواع أخرى من المتشابه، منها:

1-  أن يحصل الاتفاق في الاسم، واسم الأب، إلا في حرف أو حرفين، مثل: "محمد بن حنين" و"محمد بن جبير".

2- وأما في بعض الحروف، مثل: "أيوب بن سيار" و "أيوب بن يسار".

 

ويلحق بما سبق –وقد يفرد في نوع كما فعل ابن الصلاح- إذا كان اسم أحد الراويين كاسم أبي الآخر خطاً ولفظاً واسم الآخر كاسم أبي الأول خطاً ولفظاً (2)

ومثاله: الأسود بن يزيد الخزاعي الصحابي وآخر تابعي جرشي، مع يزيد بن الأسود النخعي من كبار التابعين(3)

وتكمن فائدته

1-  الأمن من التصحيف والوهم.

2-  عدم ظن الاثنين واحداً. (4)

أشهر المصنفات فيه :

أ- "تلخيص المتشابه في الرسم، وحماية ما أشكل منه عن بوادر التصحيف والوهم"، للخطيب البغدادي(5)

ب- "تالي التلخيص"، للخطيب أيضا. وهو عبارة عن تتمة، أو ذيل للكتاب السابق، قال ابن الصلاح: هو من أحسن كتبه(6)

وهما كتابان نفيسان لم يصنف مثلهما في هذا الباب.

ج- وصنّف الخطيب البغدادي كتاباً سمّاه: " رافع الارتياب في المقلوب من الأسماء والأنساب "(7) . وهو في المشتبه المقلوب.

____________

(1)  د.الطحان في تيسير مصطلح الحديث(ص257)

(2) علوم الحديثص 336.

(3) فتح المغيث(4/325-327).

(4) فتح المغيث(4/314).

(5) مطبوع بتحقيق سكينة الشهابي

(6) علوم الحديث ص331

(7) المرجع السابق