بحث عن بحث

 

 

 الطريقة الخامسة التخريج عن طريق النظر في حال الحديث متنا وسندا(13)

 

 

ج ــ اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة للحافظ أبي بكر جلال الدين السيوطي ، المتوفى سنة ( 911هـ ) .

- اختصر فيه السيوطي كتاب الموضوعات لابن الجوزي ، ورتبه بترتيبه حسب المواضيع وزاد عليه .

- وطريقته أنه يورد الحديث من الكتاب الذي أورده ابن الجوزي ككتاب الخطيب والحاكم والكامل وغيرهم بأسانيدهم حاذفا إسناد ابن الجوزي إليهم ، ثم يذكر كلام ابن الجوزي، ثم إن كان متعقبا نبه السيوطي عليه بقوله " قلت " وفي آخره " والله أعلم "

- ثم إنه زاد على موارد ابن الجوزي في موضوعاته موارد أخرى عليه (1) .

- طبع الكتاب بمطبعة دائرة المعارف العثمانية في حيدر آباد الدكن عام 1303 هـ ، وطبع بدار المعرفة ببيروت عام 1403 هـ ، وله عليه ذيل وهو المسمى " بذيل اللآلئ "

د ــ تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة لأبي الحسن على بن عرَّاق الكناني ، المتوفى سنة ثلاث وستين وتسعمائة ( 963 هـ ) ،وهو من أجمع الكتب التي اختصت في جمع الأحاديث والآثار الموضوعة .

- لخص فيه ابن عرّاق ما في كتاب " الموضوعات " لابن الجوزي ، وكتاب " اللآلئ المصنوعة " و" ذيله " للسيوطي ، وكتاب " النكت البديعات " للسيوطي أيضا ، وأضاف فيه بعض الأحاديث الموضوعة والتي خلت من المؤلفات السابقة عليه .

- رتب الأحاديث على الكتب والأبواب الفقهية ، محذوفة الأسانيد ، مكتفيا بنسبتها .

- جعل تحت كل كتاب ثلاثة فصول :

الفصل الأول : فيما حكم ابن الجوزي بوضعه ، ولم يخالف فيه .

الفصل الثاني : فيما حكم ابن الجوزي بوضعه ، وتعقب فيه .

الفصل الثالث : فيما زاده السيوطي على ابن الجوزي .

وذكر في الفصلين الآخرين ــ الثاني والثالث ــ  علة الحديث التي لم يذكرها السيوطي في اللألئ أو الذيل .

- يذكر عقب الحديث المصادر التي خرجته على جهة الاستيعاب ، والراوي الأعلى للحديث  .

- يبين علة الحديث وسبب وضعه في ضوء أقوال النقاد .

- ذكر في مقدمة الكتاب فصولا نافعة في معرفة مقدار هذا الفن لطالبيه ، وهي ثلاثة فصول مهمة :

فصل : في حقيقة الموضوع وأمارته ، وحكمه .

وفصل : في أصناف الوضاعين .

وفصل : في سرد أسماء الوضاعين والكذابين وغيرهم ، مرتبا لهم على حروف المعجم .

- طبع الكتاب بتحقيق : عبد الوهاب عبد اللطيف ، وعبد الله محمد الصديق الغماري بمكتبة القاهرة عام 1383 هـ ، وطبع مرة أخرى بدار الكتب العلمية ببيروت عام 1401 هـ .

هـ ــ كتاب المصنوع في معرفة الحديث الموضوع للإمام علي القاري الهروي ، وهو كتاب مطبوع في مجلد واحد بتحقيق الشيخ عبد الفتاح أبو غدة ، وقد قامت بنشره مكتبة المطبوعات الإسلامية ، ببيروت .

و ــ كتاب اللؤلؤ المرصوع فيما لا أصل له أو بأصله موضوع للشيخ أبي المحاسن محمد بن خليل القاوقجي الطرابلسي ، والكتاب مطبوع في مجلد واحد بتحقيق أحمد زمرلي ، نشرته دار البشائر الإسلامية ببيروت .

ز ــ كتاب " تذكرة الموضوعات " للعلامة محمد طاهر بن علي الهندي الفتني ، وقد ذيله بكتاب " قانون الموضوعات والضعفاء " ذكر فيه عددا كبيرا من الكذابين والوضاعين ، ورتبهم على حروف المعجم ، والكتابان مطبوعان في مجلد واحد ، وقامت بنشره دار إحياء التراث العربي ببيروت .

ح ــ الفوائد المجموعة في بيان الأجاديث الموضوعة للعلامة محمد بن علي الشوكاني ، المتوفى سنة 1250 هـ .

وهو كتاب جمع فيه مؤلفه الأحاديث التي وصفت بالوضع ، وهو مطبوع في مجلد واحد بتحقيق العلامة المعلمي اليماني. 


(1) موسوعة الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة 1 / 111