بحث عن بحث

 

 

 الطريقة الخامسة التخريج عن طريق النظر في حال الحديث متنا وسندا(9)

 

 

ومن الكتب المصنفة  في الرواة الضعفاء :

أ ــ الضعفاء الكبير للحافظ أبي جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي ، المتوفى ( 322 هـ )

ولم يكثر الإمام العقيلي في كتابه هذا من ذكر الأحاديث في تراجم الرواة كما فعل ابن عدي في كتابه ( الكامل ) ، وأحيانا لا يذكر إلا حديثا واحدا ، والأحاديث التي يذكرها من نوع الواهي والضعيف والمنكر ، وينبه إذا صح الحديث بإسناد أخر.   وفيه فائدة هامة وهي : أنه إذا لم يصح في الباب شيء نص على ذلك ونبه إليه ، وهي فائدة قلما توجد في كتب الحديث ، والكتاب مطبوع عدة طبعات ، منها طبعة بتحقيق الدكتور مازن السرساوي ، ولعلها أجود طبعاته .كما طبع بتحقيق عبد المعطي قلعجي بدار الكتب العلمية في بيروت .

ب ــ الكامل في ضعفاء الرجال للإمام الحافظ أبي أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني ، المتوفى ( 365 هـ )

وقد حاول الإمام ابن عدي في هذا المصنف أن يستوعب الرواة الضعفاء واتلمتكلم فيهم من الثقات ، ولهذا سماه ( الكامل ) ، ولكن فاته شيء كثير .                  

ومنهج المؤلف في هذا الكتاب أن يروي بإسناده جملة من أحاديث الراوي الذي يترجم له ، ويطيل أحيانا حتى إنه يذكر في بعض التراجم أكثر من ثلاثين حديثا ، وهذه الأحاديث إذا كانت في تراجم المتكلم فيهم ، فإنه يذكرها لبيان الأوهام والمناكير الموجودة في رواياتهم ، أو ليبين أنه سبر حديث الراوي فلم يجد ما أخطا فيه ، فيرد عنه كلام من تكلم فيه ، وعدة ما فيه كما ذكر مصنفه اثنا عشر ألف حديث مسند ، ومثلها مقطوع .

وقد حقق الكتاب سهيل ذكار ، وقامت بنشره دار الفكر ، بيروت . كما طبعته دار الكتب العلمية ببيروت ، بتحقيق : عادل أحمد عبد الموجود ، وعلى محمد عوض ، وعبد الفتاح أبو سنة . 

ج ــ المجروحين من المحدثين والضعفاء والمتروكين لابن حبان أبي حاتم محمد بن حبان البستي التميمي ، المتوفى ( 354 هـ ) .                                          

فابن حبان هو الآخر يُعنى بذكر بعض الأحاديث الواهية والضعيفة والموضوعة  في تراحم الرواة ، والكتاب طبع بتحقيق : حمدي عبد المجيد السلفي ، وقد طبعته دار الصميعي بالرياض .