بحث عن بحث

 

من أقوال السلف في الوسطية

 

روي عن أبي الدرداء قال : ( لو خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم ما عرف مما كان عليه هو وأصحابه إلا الصلاة, قال الأوزاعي: فكيف لو كان اليوم؟ عال عيسى بن يونس: كيف لو أدرك الأوزاعي هذا الزمان ).

إن الوسطية هى الاتباع .( لما قبل معاوية الأركان كلها أنكر عليه ابن عباس فقال: ليس شيىء من البيت مهجوراً, فقال: إنما هي السنة , فأنكر عليه الزيادة على فعل النبي صلى الله عليه وسلم, وإن كان فيه تعظيم )  كشاف القناع, معرفة الآثار والسنن حديث رقم 9836.

يقول عبد الله بن عمر رضى الله عنهما: ( إني ألفيت أصحابي على أمر وإني إن خالفتهم خشيت أن لا ألحق بهم)  ابن أبي شيبة 3/326.

قال بعض السلف: ( ما أمر الله تعالى بأمر إلا كان للشيطان فيه نزعتان إما إلى تفريط وتقصير, وإما إلى مجاوزة وغلو, ولا يبالي بأيهما ظفر ) إغاثة اللهفان 1/116. 

ابن تيمية الفتاوى 7/680,686.

( أجمع الصحابة وسائر أئمة المسلمين على أنه ليس كل من قال قولاً أخطأ فيه أنه يكفر بذلك وإن كان قوله مخالفاً للسنة, فتكفير كل مخظىء خلاف للإجماع )

ابن حجر العسقلاني الفتح 13/279 : ( استعمال الرخصة بقصد الاتباع في المحل الذي وردت أولى من استعمال العزيمة).