بحث عن بحث

أذكار الكرب، والغم، والحزن، والهمِّ

 

(لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ الْعَظِيمُ الْحَلِيمُ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ, وَرَبُّ الأَرْضِ, وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ)(1).

(لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين)(2).

(اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ, وَابْنُ عَبْدِكَ, وَابْنُ أَمَتِكَ, نَاصِيَتِي بِيَدِكَ, مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ, عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ, أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ, أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ, أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ, أَوْ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ, أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي, وَنُورَ صَدْرِي, وَجِلاءَ حُزْنِي, وَذَهَابَ هَمِّي)(3).

*    *    *

الذكر عند الخوف

 (حسبنا الله ونعم الوكيل)(4).

(اللهم إنا نجعلك في نحورهم، ونعوذ بك من شرورهم)(5).

 

____________________________________


(1)      صحيح البخاري، الدعوات، (6345)، وصحيح مسلم، الذكر، والدعاء، والتوبة، والاستغفار، (2730).
 (2)      سنن الترمذي، الدعوات، (3505)، وصحّحه الألباني، صحيح سنن الترمذي، (2785).
(3)      مسند الإمام أحمد، 6/ 246، برقم: (3712), وابن حبان، (972)، والحاكم في المستدرك، (1877)، والمعجم الكبير للطبراني، (10352)، ومسند أبي يعلى، (5297)، ومسند البزار، (1994)، ومصنف ابن أبي شيبة، (29318)، وصحّحه الألباني، ينظر: السلسلة الصحيحة، (199).
(4)      صحيح البخاري، تفسير القرآن، (4563).
(5)       سنن أبي داود، الصلاة، (1537)، وصحّحه الألباني، ينظر: صحيح أبي داود، (1360).