بحث عن بحث

 مفهوم القيم (1-2)

 

الفصل الأول: مفهوم قيم الإسلام الخلقية ومصادرها.

المبحث الأول: مفهوم قيم الإسلام الخلقية .

لنصل إلى مفهوم قيم الإسلام الخلقية نعرّف أولاً بالقيم ثم بالأخلاق مع الإشارة إلى مفهوم كل منهما في الفلسفة لأنهما من جملة مباحثها.

أولاً: مفهوم القيم

1- القيم في اللغة:

القيم: جمع قيمة(1) " وأصل القيمة الواو, ومنه: قومت الشيء تقويماً, وأصله أنك تقيم هذا مكان ذاك"(2).

فأصلها قَوَمَ قال ابن فارس(3): "القاف والواو والمقيم صحيحان, يدل أحدهما على جماعة ناس – قوم وأقوام – وربما استعير في غيرهم, والآخر على انتصاب أو عزم – قام قياماً –"(4). 

قال في القاموس: "القيمة بالكسر: واحدة القيم, وماله قيمة إذا لم يدم على الشيء, والقَوام: العدل وما يعاش به, والقِوام: نظام الأمر وعماده وملاكه"(5).

وقال الراغب(6) في المفردات "القيام والقوام: اسم لما يقوم به الشيء ويثبت كالعماد والسناد, لما يعمد ويسند به(7) " كقوله تعالى: (وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ قِيَاماً)" (8).

 

2- القيم في الفلسفة:

"يطلق لفظ القيمة من الناحية الموضوعية على ما يتميز به الشيء من صفات تجعله مستحقاً للتقدير كثيراً أو قليلاً, فإن كان مستحقاً للتقدير بذاته, كانت قيمته مطلقة, وإن كان مستحقاً للتقدير من أجل غرض معين كانت قيمته إضافية"(9).

وقد جرت عادة الباحثين في نماذج القيم وصنوفها بأن يردوها إلى ثلاث هي الحق والخير والجمال(10), ومع أن هذا التقسيم ليس محل اتفاق بين الباحثين, حيث أضاف بعضهم قيماً جديدة, كما شكك آخرون في بعض هذه القيم(11), إلا أن "تقسيم القيم إلى ثلاث قيم هي الحق والخير والجمال هو ما ارتضاء غالب من عرض لمشكلة القيمة (12) " وتختص فلسفةالأخلاق بالبحث عن الخير.

واختلف في طبيعة القيمة في هذه الأوصاف:

- فقيل أنها صفة عينية في طبيعة الأقوال والأفعال والأشياء, وعليه فهي ثابتة لا تتغير بتغير الظروف والملابسات, وبهذا قال المثاليون العقليون(13), وبهذا المعنى تطلب لذاتها.

- وقيل أنها صفة يخلعها العقل على الأقوال والأفعال والأشياء طبقاً للظروف والملابسات, وبالتالي تختلف باختلاف من يصدر الحكم, وبهذا قال الطبعيون(14) (15).

وأحدث الاتجاهات الفلسفية ترجح كون هذه القيم عينية على كونها معاني عقلية(16).


(1) الفيروز آبادي: القاموس المحيط (4/168), دار الفكر بيروت.

(2)ابن فارس, معجم مقاييس اللغة, تحقيق غبد السلام هارون (5/43), ط 2 سنة 1392هـ.

3))هو أحمد بن فارس بن زكريا القزويني الرازي من أئمة اللغة والأدب ولد سنة 329هـ, وتوفي سنة 395هـ.

(4) ابن فارس – معجم مقاييس اللغة (5 /43).

(5) الفيروز آبادي: القاموس المحيط (4/168).

(6) هو الحسين بن محمد بن المفضل الأصفهاني – أو الأصبهاني – المعروف بالراغب أديب من الحكماء العلماء سكن بغداد وتوفي سنة 502هـ, الأعلام 2/255.

(7) الراغب الأصبهاني, المفردات في غريب القرآن ص 416 – 417, دار المعرفة للطباعة والنشر, بيروت.

(8) سورة: النساء (5).

(9) د. جميل صليبا, المعجم الفلسفي (2 /213), دار الكتاب اللبناني ط 1 سنة 1971م.

(10) د. توفيق الطويل, أسس الفلسفة, مكتبة النهضة المصرية ط 3.

(11) قال بعضهم بالقيمة الدينية قيمة رابعة, مثل شيلر ماخر, وأضاف غيره القيم السيكلوجية والقيم التاريخية كما شك مونتاج وغيره في اعتبار الحق قيمة ذاتية, إلى غير ذلك من الآراء, انظر في تفاصيل ذلك: د. توفيق الطويل المرجع السابق ص 304.

د. صلاح قنصوه, نظرية القيمة في الفكر المعاصر ص 47- 48, دار الثقافة بالقاهرة 1981م.

(12)د. صلاح قنصوه, نظرية القيمة في الفكر المعاصر ص 47- 48.

(13) المثالية العقلية: مذهب يقوم على إنكار التجربة مصدراً للمعرفة بالحقائق الثابتة والقيم المطلقة على السواء, أو وسيلة لإدراكها بل العقل أو الحدس هو أداة إدراكها واكتشافها: فقوامه رد كل وجود إلى الفكر, فوجود الشيء مرهون بقوى الإدراك ويقابل المذهب الواقعي, وهو في الأخلاق يشير إلى وضع مثل أعلى أو مبدأ أسمى ينبغي أن يسير بمقتضاه السلوك الإنساني.

مجمع اللغة العربية – المعجم الفلسفي ص170 القاهرة, الهيئة العامة لشئوون المطابع الأميرية 1399هـ.

د. صلاح قنصوه, نظرية القيمة ص 109.

(14) الطبعيون نسبة إلى المذهب الطبعي الذي يرد الأشياء إلى الطبيعة وحدها ويفسر كل شيء في ضوئها ويرجع الظواهر كلها إليها ويستبعد كل مؤثر يجاوز عالم الطبيعة, وفي الأخلاق يفسر الحياة الخلقية بأنها امتداد للحياة البيولوجية, وأن المثل الأعلى تعبير عن حاجات الفرد وغرائزه.

مجمع اللغة العربية – المرجع السابق ص 177.

(15)المرجع السابق ص 151, مختصراً.

(16) انظر: توفيق الطويل, أسس الفلسفة ص 305.