بحث عن بحث

أولاً: الكتاب (القرآن الكريم) (5-11)

ويمكن إيجاز هذه الشمولية في الأحكام والتشريعات التي تصحيح مسيرة الإنسان في هذه الحياة في النقاط التالية:

أحكام العقيدة:

وهي الأحكام التي تتعلق بتصحيح تصور الإنسان عن الله تعالى وأنه واحد في ألوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته، وأنه جل شأنه منزه عما لا يليق بجلاله من جميع ألوان الشرك وأشكاله من اتخاذ الآلهة معه أو إيجاد الوسائط بين الإنسان وبين ربه، وقد كانت الآيات القرآنية تترى ثلاثة عشر عامًا في مكة المكرمة لتصحيح عقائد الناس وتصوراتهم عن خالقهم، والآيات كثيرة في ذلك، منها:

قوله تعالى: ﴿قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ﴿١﴾ اللَّـهُ الصَّمَدُ ﴿٢﴾ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ﴿٣﴾ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ(1)

وقوله جل شأنه ﴿فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّـهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(2).

كما تعنى بتصور الإنسان عن الكون والحياة والإنسان، فحددت معالم ذلك التصور، وما ينبني عليه من عبودية الله تعالى وحده لا شريك له.

أحكام العبادات:

وهي الأحكام التي تتعلق بالعبادات بصفة عامة والمفروضة منها بصفة خاصة كالصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها، فقد جاء النداء الرباني بالعبادة في قوله جل شأنه: ﴿اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(3)، وقوله: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦﴾ مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ(4).

ووردت آيات كثيرة أخرى حول العبادات المفروضة، مثل قوله تعالى في الصــــــــلاة: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۗ وَلَذِكْرُ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ(5).

وقوله تعالى في الصيام: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(6).

وقوله جل ثناؤه في الحج: ﴿ الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ(7).

وقوله عز وجل في الزكاة: ﴿خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ(8). وغير ذلك من العبادات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) سورة الإخلاص.

(2) سورة البقرة، الآية 256.

(3) سورة البقرة، الآية 21.

(4) سورة الذاريات، الآيتان 56-57.

(5) سورة العنكبوت، الآية 45.

(6) سورة البقرة، الآية 183.

(7) سورة البقرة، الآية 197.

(8)سورة التوبة، الآية 103.